النجاح - نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاربعاء ان يكون مقررا نقل السفارة الامريكية فى "اسرائيل" الى القدس فى غضون عام بعد ان زعم ما يسمى برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انه يتوقع ان تحدث هذه الخطوة المثيرة للجدل فى ذلك الوقت.

و اعترف ترامب فى اوائل ديسمبر من العام 2017 بالقدس عاصمة "مزعومة" لاسرائيل، ودفع باتجاه عملية نقل السفارة من تل ابيب، مما عرقل جهود السلام فى الشرق الاوسط واضطرب العالم العربى والحلفاء الغربيين على حد سواء.

وقال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الشهر الماضي ان تحرك السفارة "ربما لم يكن قبل ثلاث سنوات" وهو جدول زمني عزا مسؤولين في الادارة الى الخدمات اللوجستية للعثور على موقع وتأمينه وكذلك ترتيب السكن دبلوماسيون.

وتعتبر القدس موطن للأديان الإسلامية واليهودية والمسيحية. ويرى الفلسطينيون في القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، التي استولت عليها اسرائيل في حرب 1967-اسرائيل وضمتها في خطوة لم يعترف بها دوليا باعتبارها عاصمة دولتهم المزعومة.

وفي وقت سابق من اليوم أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو،بأنه سيتم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس خلال عام.