النجاح - تلقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، دعوة رسمية من وزير خارجية جمهورية فنزويلا خورخي أريازا، لحضور الاجتماع الاستثنائي للجنة الوزارية الخاصة بفلسطين بحركة عدم الانحياز، والتي ستعقد يوم السابع والعشرين من الشهر الحالي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على هامش أعمال القمة الإفريقية الثلاثين، المقرر عقدها هناك.

وتسلّم الدعوة وكيل وزارة الخارجية والمغتربين تيسير جرادات، في مكتبه برام الله اليوم الأربعاء، من سفير جمهورية فنزويلا المعتمد لدى دولة فلسطين ماهر طه.

وسيركز هذا الاجتماع الوزاري، على ثبات الموقف التاريخي لحركة عدم الانحياز ودعمه للقضية العادلة للشعب الفلسطيني، وحق تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك مناقشة التطورات وإلقاء الضوء على المستجدات الحالية للقضية الفلسطينية، بعد الخطوات الأميركية الأخيرة المتمثلة في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها.