خاص - النجاح - دعت وزارة الخارجية الرومانية، إلى ضرورة تنفيذ “حل الدولتين”، من أجل احلال السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين، الأمر الذي مثَّل تراجع حاد في موقفها الرامي إلى نقل السفارة من تل ابيب إلى القدس الشرقية، والذي أعلنه سلفًا رئيس مجلس نوابها.

وأكدت على التزام رومانيا الثابت بجهود المجتمع الدولي للمساهمة في حل دائم وعادل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بما يلبي مصالح الطرفين، ويضمن السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، وطالبت بضرورة العمل على استئناف عملية السلام بين الجانبين.

وسبق وأن أعلن رئيس مجلس النواب الروماني ليفيو دراغنا أن على بلاده أن تنظر بجدية لنقل سفارتها في اسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وأضاف،" يجب أن تأخذ الولايات المتحدة، مثالا، وتحرك سفارتها في إسرائيل.

ورد على أسئلة الصحافيين حول سبب نقلها، زاعمًا، "أعتقد أن رومانيا يجب أن تفكر بجدية في نقل السفارة الرومانية في إسرائيل إلى القدس. وينبغي أن نفكر بجدية بالغة، وهناك أيضا مسائل عملية، جميع المؤسسات المركزية في إسرائيل هي في القدس، وسفراء وموظفي السفارة ينتقلون من تل أبيب إلى القدس. اعتقد اننا يجب ان نفكر جديا فى ان سفارة رومانيا فى اسرائيل سوف تنتقل الى القدس ".

وتأتي تصريحات دراغنا بعد ساعات قليلة من تصويت الأمم المتحدة بأغلبية ساحقة ضد قرار دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، فيما امتنعت رومانيا عن التصويت.

وطالبت الجالية الفلسطينية في رومانيا القيادة الفلسطينية بتحرك عاجل، والعمل على إقناع، رومانيا بالعدول عن قرارها بشأن نقل السفارة، موضحين أن رئيس البرلمان، دراغنا، هو رئيس الحزب الحاكم الذي شكل الحكومة الرومانية.

وأشارت الجالية في تصريح خاص لـ"النجاح" إلى أن العاصمة الرومانية بوخارست تشهد بشكل يومي تظاهرات ووقفات احتجاح ضد فساد الحكومة، مؤكدين على أن الإنتخابات على الأبواب، وأن الشعب الروماني لن ينتخب الحزب الذي حظيَ على أغلبية وشكل الحكومة، بسبب الفساد التي عانت منه البلاد، وشددوا على مغادرته أكيدة.

واتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يطلب من الولايات المتحدة سحب الإعلان الذي اعترف فيه الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومن بين الدول ال 193 الاعضاء فى الامم المتحدة، وافقت 128 دولة على القرار الذى بدأته اليمن وتركيا، ورفضت 9 دول. ومن بين الذين صوتوا "ل" أربعة دول لديها حقوق فيتو في مجلس الأمن - الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة.

وتعتبر رومانيا من بين 35 دولة امتنعت عن التصويت، إلى جانب أستراليا وكندا والمكسيك وأريجنتينا أو الجمهورية التشيكية، فيما لم تصوت 21 دولة.