النجاح - غادر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، البيت الأبيض، متوجها إلى مقر إقامته في العاصمة واشنطن.

وكان الرئيس ترامب، استقبل الرئيس عباس في البيت الأبيض، وعقدا اجتماعا ثنائيا تلاه آخر موسع بحضور الفريقين الأميركي والفلسطيني، بحثا خلاله سبل تحريك العملية السياسية، كما عقدا مؤتمرا صحفيا مشتركا اكدا خلاله التزامهما بالعمل من أجل التوصل إلى صفقة سلام تاريخية.

ومن المقرر أن يلتقي سيادته الليلة، وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، كما يستقبل كبار الشخصيات الاميركية.

 وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب استقبل اليوم،  نظيره الفلسطيني محمود عباس في البيت الابيض في اول لقاء بينهما بهدف محاولة احياء مفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائيلية، وجاء لقاء ترامب  بالرئيس عباس بعد شهرين ونصف شهر من زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

من جهته شكر الرئيس عباس في مستهل حديثه الرئيس الأميركي ترامب على دعوته وقال " اتطلع الى تحقيق صفقة السلام التاريخية" مؤكداً إن" خيارنا الاستراتيجي الوحيد هو ان نحقق مبدأ حل الدولتين" وأن ذلك يقع في صلب مبادرة السلام العربية من أجل التطبيع العربي الإسلامي مع إسرائيل بحسب كافة مؤتمرات القمة العربية المتعاقبة التي كان أخرها مؤتمر قمة عمان.