الخليل - النجاح الإخباري - استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي، هدم قوات الاحتلال مدرسة عميرة الأساسية المختلطة في تربية يطا، التي تقدم خدمات تعليمية لعدد من طلبة الصفوف من (1 – 4) الأساسية؛ إضافة إلى 15 طفل/ة في رياض الأطفال، في التجمع البدوي "واد عميرة" شرق يطا.

وأوضحت "التربية" في بيان لها، اليوم الاثنين، أن هذه الجريمة تحرم الطلبة في هذا التجمع من الحصول على حقهم الحر والآمن في التعليم، مؤكدة أنها تُمثل انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية واتفاقيات حقوق الإنسان، بما في ذلك القرارات الدولية التي تحمي حق التعليم، وتزيد هذه الإجراءات العدائية تفاقم الوضع التعليمي الصعب الذي يواجهه الطلبة في المناطق المتضررة.

ودعت المجتمع الدولي والجهات الإنسانية إلى الوقوف في وجه هذه الممارسات، والعمل على ضمان حماية حقوق الأطفال والشباب في الوصول إلى تعليم آمن ونوعي، مؤكدة أهمية احترام هذه القوانين والاتفاقيات وتعزيزها، لضمان توفير فرص تعليمية عادلة.

يذكر أن الاحتلال يستهدف مدارس التجمعات البدوية في مسافر يطا بشكل متواصل وقد سبق وأن تم هدم مدرسة إصفي في المسافر.