نابلس - النجاح الإخباري - شيعت جماهير شعبنا في طولكرم، في موكب جنائزي مهيب، ظهر اليوم الأربعاء، جثامين أربعة شهداء من مخيم نور شمس شرق المدينة.

والشهداء هم: يزيد صاعد عادل شافع (22 عاما)، ونمر أنور أحمد حمارشة (25 عاما)، ومحمد ياسر رجا شحادة (20 عاما)، ومحمد حسن غنام كنوح (22 عاما)، وجميعهم من سكان مخيم نور شمس.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي في مدينة طولكرم، بمركبات اسعاف نقلت جثامين الشهداء الى دوار الشهيد سيف أبو لبدة عند المدخل الغربي للمخيم، قبل أن يحملوا على الأكتاف وصولا الى منازل ذويهم لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة.

وردّد المشيعون التكبيرات والهتافات الوطنية الغاضبة المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة، ومطالبين بمحاسبته على مجازره المستمرة.

وأدى المشيعون صلاتي الظهر، والجنازة على جثامين الشهداء في ساحة حديقة العودة في مخيم نور شمس، قبل أن يتم مواراتهم الثرى في مقبرة الشهداء في المخيم.

وعم الاضراب الشامل كافة مناحي الحياة في محافظة طولكرم، باستثناء امتحان الثانوية العامة (التوجيهي)، حدادا على أرواح الشهداء.

وكان الشهداء الأربعة قضوا قبيل فجر اليوم، بعد قصف موقع في حارة البطاقة وسط مخيم نور شمس، بصاروخ من طائرة احتلال مسيرة، وهي المرة الثالثة خلال ثلاثة أيام التي استخدمت فيها قوات الاحتلال الطائرات المسيرة لقصف مواقع في مخيمي طولكرم ونور شمس أسفرت عن استشهاد ستة شهداء بينهم امرأة.

واستشهد يوم الأحد الماضي الشاب سعيد عزت جابر بقصف منزل كان يتواجد فيه في حارة المنشية بمخيم نور شمس، فيما استشهدت السيدة نسرين خالد ضميري بعد قصف موقع مجاور لمنزلها في مخيم طولكرم، ليرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا على ارض المحافظة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الى 122 شهيدا.