وكالات - النجاح الإخباري -  قال رئيس المجلس الوطني روحي فتوح، إن قوات الاحتلال تنفذ مجازر وحشية في احياء شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وحي الشجاعية، شرق مدينة غزة.

وأضاف فتوح في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن قوات الاحتلال لم تكتف بقتل الاطفال والنساء، بل تواصل تدمير عشرات المربعات السكنية فوق رؤوس قاطنيها، وتمنع فرق الإنقاذ والفرق الطبية من انتشال جثامين الشهداء والمصابين وتركهم لتنهشهم الكلاب الضالة.

ودعا المجتمع الدولي إلى التحرك فورا لإنفاذ أكثر من مليوني انسان يتعرضون للابادة والتطهير العرقي، سواء بالقتل بالصواريخ والقنابل او بالموت جوعا وعطشا وجراء تفشي الأمراض التي انتشرت بين النازحين، خاصة الأطفال وكبار السن، مؤكدا ان استمرار هذا الصمت يشكل وصمت عار على جبين البشرية والإنسانية ومن يرفعون شعار الديمقراطية وحقوق الانسان.

وقال فتوح، إن استمرار الصمت الدولي على هذه المجازر الرهيبة ومشاركة بعض الدول الكبرى وفي مقدمتها الولايات المتحدة الاميركية بحماية وإمداد الاحتلال بالأسلحة، يشجع دولة الاحتلال على الاستمرار بحرب الابادة والتطهير العرقي بحق شعبنا.