وكالات - النجاح الإخباري -  اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس وحتّى صباح اليوم الإثنين، 12 مواطنا على الأقل من الضّفة بينهم سيدة من الخليل، إضافة إلى أطفال منهم جريح، وأسرى سابقون.

وقال نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان مشترك، إن قوات الاحتلال نفذت عمليات تحقيق ميداني واسعة في بلدتي سلواد، وكفر نعمة في محافظة رام الله والبيرة طالت (80) مواطنا على الأقل، أفرج عن غالبيتهم لاحقا، فيما لم يتسّن لنا التأكد من هويات وأعداد من أبقى الاحتلال على اعتقالهم.

وأضاف البيان، أن الاحتلال يواصل تنفيذ عمليات اقتحام وتنكيل واسعة، يرافقها اعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إضافة إلى عمليات التخريب والتدمير في منازل المواطنين.

وأشار إلى أن حصيلة الاعتقالات بعد السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، بلغت نحو (9360)، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

وأوضح أن الاحتلال يواصل تنفيذ حملات الاعتقال في الضّفة، التي يرافقها عمليات تنكيل وتعذيب ممنهجة بحق المعتقلين وعائلاتهم، بشكل غير مسبوق، ولم يستثنّ الاحتلال خلال حملات الاعتقال المرضى والجرحى وكبار السّن.