نابلس - النجاح الإخباري - أدى عشرات الآلاف صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وواصلت سلطات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين اليه.

وقدرت أعداد المصلين في الأقصى بقرابة 30 ألف مصل.

ونشرت شرطة الاحتلال حواجزها في الطرقات المؤدية الى الأقصى، كما تمركزت عناصرها على أبواب البلدة القديمة والأقصى، وقامت القوات بتوقيف الوافدين الى الأقصى خاصة الشبان واخضعتهم للتفتيش كما منعت البعض من الدخول الى الأقصى دون سبب.

وفي طريق المجاهدين بين" باب الاسباط وحطة"، أدى المبعدون والممنوعون من دخول الأقصى الصلاة في المكان.

واحتجزت القوات الشبان في طرقات البلدة القديمة، وقامت بالتحقيق الميداني معهم.