نابلس - النجاح الإخباري - رحبت وزارة الخارجية والمغتربين لدولة فلسطين بإعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين، انطلاقا من مواقفها المبدئية والقائمة على القانون الدولي، وإيمانها بمبادئ المساواة والسيادة والتعايش السلمي بين الشعوب. 

وعبرت "الخارجية"، في بيان لها، اليوم الجمعة، عن القناعة المشتركة أن حل الدولتين القائم على إنهاء الاحتلال وتحقيق حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني والعدالة، هو الطريقة الوحيدة لضمان الأمن والسلم.

وشددت على عمق العلاقات التاريخية والأخوية بين الشعبين الأرمني والفلسطيني، مؤكدة أن هذا الاعتراف الذي يعبر عن أصالة العلاقات التاريخية، يأتي انسجاما مع القانون الدولي وجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والتصويت الإيجابي لأرمينيا على القرارات الفلسطينية، وهو استثمار حقيقي في السلام، وخطوة عملية لدعم حل الدولتين المتعارف عليه دوليا وللجهود الرامية إلى إرساء الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط، من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي غير القانوني وتحقيق حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.

وفي هذا الصدد، أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أنها ستستكمل العمل مع جميع الدول والمؤسسات الدولية من أجل إنهاء العدوان على شعبنا، ودعوة الدول إلى اتخاذ خطوات لا رجعة فيها، من خلال الاعتراف بدولة فلسطين، ومنحها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، والاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والعودة والاستقلال الوطني في دولته بعاصمتها القدس، إنصافا لما تعرض له من ظلم تاريخي