وكالات - النجاح الإخباري - قال نادي الأسير، إنّ قوات الاحتلال الإسرائيليّ اعتقلت منذ الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، 35 مواطنا على الأقل من عدة مناطق بالضفة.

وأفادت نادي الأسير في بيان له، بأن عمليات الاعتقال تركزت في محافظة الخليل، فيما توزعت بقية الاعتقالات على غالبية محافظات الضّفة، رافقها عمليات اقتحام وتنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب التّخريب والتدمير في منازل المواطنين.

وأشار إلى أن الاحتلال اعتقل في أيام العيد (90) مواطناً على الأقل من الضّفة، بينهم ثلاث سيدات، بالإضافة إلى أطفال، ومعتقلون سابقين.

ولفت نادي الأسير، إلى أنّ حصيلة الاعتقالات في الضّفة بعد السابع من أكتوبر، بلغت أكثر من (9280) حالة اعتقال والتي شملت كافة فئات المجتمع الفلسطينيّ، علماً أنّ هذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

يذكر أنّ حملات الاعتقال هذه تأتي في ظل العدوان الشامل، التي يشنّه الاحتلال على أبناء شعبنا، كعملية انتقامية تندرج في إطار جريمة (العقاب الجماعي)، حيث شكّلت عمليات الاعتقال، وما تزال أبرز السّياسات الثّابتة والممنهجة التي يستخدمها الاحتلال، لتقويض أي حالة مقاومة متصاعدة ضده.