نابلس - النجاح الإخباري - دعا المكتب الإعلامي الحكومي بغزة لفتح تحقيق دولي في جرائم الاعتقال وإعدام الاحتلال الكوادر الطبية الفلسطينية.

وأضاف أن إعدام الاحتلال الطبيب إياد الرنتيسي داخل السجون جريمة مروعة، وطالب بالإفراج عن 310 من الكوادر الطبية الذين يتعرضون للتعذيب.

هذا وحمّل المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، الاحتلال والإدارة الأمريكية المسؤولية عن حياة وسلامة الطواقم الطبية.