نابلس - النجاح الإخباري - استشهد ثلاثة شبان بنيران قوات الاحتلال، اليوم الخميس، في بلدة قباطية، جنوب جنين.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت بلدة قباطية في وقت سابق من اليوم، وحاصرت منزلا في منطقة "الكحليشة"، وقصفته بالقذائف، قبل أن تشرع جرافة عسكرية بهدمه، وسط اندلاع مواجهات في المكان، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة.

وقد عمدت قوات الاحتلال إلى التنكيل بجثمان أحد الشهيدين وإخراجه من المنزل المحاصر بواسطة جرافة، وفق ما أظهره مقطع فيديو.

وقال محافظ جنين كمال أبو الرب، إن الجانب الإسرائيلي أبلغنا باستشهاد مواطنين اثنين في بلدة قباطية، واحتجز جثمانيهما.

كما أفاد الهلال الأحمر، بأن طواقمه في جنين نقلت شهيدا من بلدة قباطية إلى المستشفى.

وذكر مدير مستشفى الرازي في جنين فواز حماد، أن الشهيد هو الشاب قيس محمد زكارنة (21 عاما) وصل مصابا برصاصة في الرأس.

كما أصيب شاب بشظايا رصاص حي في الظهر خلال المواجهات التي اندلعت في قباطية، بحسب ما ذكرته جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.