نابلس - النجاح الإخباري -  اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، الحرم الابراهيمي، ومنعت لجنة الاعمار من تنفيذ أعمال صيانة ضرورية داخله.

وقال مدير عام أوقاف الخليل الشيخ جمال أبو عرام "إن قوات الاحتلال منعت موظفي لجنة الإعمار من العمل على إصلاح "الثريات" في مصلى الاسحاقية داخل الحرم، والتي يشكل عدم صيانتها خطرا شديدا على حياة المصلين والوافدين للحرم الابراهيمي، خاصة أننا مقبلون على موسم الشتاء والامطار.

وأضاف أبو عرام "بتاريخ 17 شباط الماضي سقطت احدى "الثريات"، دون إصابة أحد بأذى، ومنذ ذلك اليوم يمنع الاحتلال ويماطل في السماح بإصلاحها، واثناء قيام موظفي لجنة الاعمار بمحاولة اصلاح خطوط الكهرباء اقتحم جنود الاحتلال الحرم ومنعوهم من استكمال العمل".

وأكد أن "الأوقاف هي المسؤولة بالكامل عن ادارة الحرم وصيانته، كما أن الاحتلال الاسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة المصلين والوافدين للحرم في حال سقوط "الثريات"، بمنعه وتحت قوة السلاح من القيام بأعمال الترميم والاصلاح داخله".

كما دعا ابو عرام المؤسسات الدولية والانسانية للوقوف عند مسؤولياتها، وكبح جماح الاحتلال ومستوطنيه، خاصة أن الحرم الابراهيمي مدرج على لائحة التراث العالمي لمنظمة "اليونسكو".

وكانت قوات الاحتلال قد منعت في وقت سابق من اليوم، لجنة الاعمار من العمل على استكمال ترميم 12 منزلا قديما في حارة الجعبري بالقرب من الحرم الشريف في البلدة القديمة من الخليل.