نابلس - النجاح - افتتح نائب محافظ طوباس والأغوار الشمالية أحمد الأسعد، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح، اليوم الأربعاء، غرفة مصادر في مدرسة الحاج محمود رشيد أبو حسان في بلدة طمون جنوب شرق طوباس.

وشكر الأسعد عائلة أبو حسان على جهودها في دعم العملية التعليمية في المنطقة، من خلال تشييد المدرسة التي تخدم فئة كبيرة من الطلبة، وإضافة مرافق لها لاحقا.

كما دعا المقتدرين من أبناء المجتمع المحلي للمساهمة في هذا المجال وتشييد المزيد من المدارس، وخاصة أن هناك احتياجا كبيرا للمدارس في مختلف مناطق المحافظة، متطرقا للدور الكبير الذي تقدمه المدارس في خدمة القضية الفلسطينية، خاصة أن الصراع الثقافي مع الاحتلال يتزايد في ظل محاولات الاحتلال طمس معالم ثقافتنا، وفي ظل الحرب التي يمارسها ضد المناهج الفلسطينية.

بدوره، دعا الصالح لتكثيف دعم وبناء المدارس من قبل المجتمع المحلي، خاصة أن الاحتياج في العملية التعليمية كبير، منوها إلى أنه تم تنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية لبناء المدارس، فهناك 80% من المدارس أقامها المجتمع المحلي.

وأوضح أن الاحتياج الفلسطيني للمدارس خلال العام الدراسي الجاري يعادل مبلغ 630 مليون دولار، وهو مبلغ تعجز الحكومة عن توفيره.

كما أشاد مدير التربية والتعليم في طوباس أحمد صوالحة بدور المجتمع المحلي في محافظة طوباس ودوره في خدمة ودعم العملية التعليمية.

من جهته، عبر رئيس بلدية طمون عبد اللطيف بشارات عن فخر البلدة بأبنائها الحريصين على العملية التعليمية وتطويرها، مؤكدا أن العمل في المدرسة وتطويرها لم يتوقف منذ بنائها، فالقائمون عليها يعملون على إضافة مرافق لها وتطويرها كل فترة.

كما أوضح رجل الأعمال محمود أبو حسان أن الهدف من إقامة المدرسة في البداية وإضافة مرافق لها هو المضي قدما في المسيرة التعليمية في البلدة.