قلقيلية - النجاح - أحيت وزارة التربية والتعليم في كافة مدارس الوطن، فعاليات يوم الكوفية الفلسطيني، بالتزامن مع الذكرى الـ 33 لإعلان استقلال دولة فلسطين.

وأكد مدير عام النشاطات في الوزارة عبد الحكيم جاموس، خلال مهرجان مركزي أقيم، اليوم الثلاثاء، في مدرسة بنات كفر قدوم بمديرية قلقيلية أهمية الاحتفال بيوم الكوفية لما تحمله من رمز للعزة والكرامة وارتباطها بالنضال والتحدي والصمود، مشيداً بالجهود المبذولة من الأهالي ونضالهم وصمودهم في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

من ناحيته، قال نائب محافظ قلقيلية حسام أبو حمدة، "عندما نأتي إلى كفر قدوم يتملكنا شعور بالعز لمشاهدتنا الحالة الاستثنائية في مقاومة الاحتلال"، موجهاً تحية لأهالي البلدة ومدرستها المتميزة والمبدعة.

بدوره، ثمن رئيس اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة محمد عليان، دور أهالي كفر قدوم والحالة النضالية التي سطروها بنضالهم ضد الاحتلال.

وفي كلمته ممثلا عن حركة فتح استذكر عضو إقليم الحركة عاكف جمعة، نضالات شعبنا الفلسطيني، مؤكداً أن الكوفية الفلسطينية رمز التضحية والفداء، داعياً إلى الاستمرار في نهج المقاومة الشعبية للخلاص من الاحتلال.