وكالات - النجاح -  

أعلن مكتب وزير الحرب دوولة الاحتلال ، بيني غانتس، اليوم الجمعة، أن إسرائيل، منحت السلطة الفلسطينية قرضاً بقيمة نصف مليار شيكل، سيتم تسديده من أموال الضرائب المستقبلية.

وتعاني الحكومة الفلسطينية، من أزمة مالية خانقة، ناتجة عن عدم تلقيها أي مساعدات مالية من الدول العربية، خلال العامين الماضي والحالي، ما دفعها للإعلان عن إجراءات تقشفية، خلال جلسة استثنائية في مدينة رام الله، الأسبوع الماضي.

وبحسب بيان مجلس الوزراء الفلسطيني، فإنه اتخذت "جملة من الإجراءات التي من شأنها أن تخفف الأعباء عن الخزينة، عبر برنامج إصلاحات إدارية ومالية تؤدي إلى رفع مستوى الأداء في الوظيفة العمومية التي ستعكس نفسها بإيجابية على النفقات".

وأعرب مجلس الوزراء عن "أمله بتفهم الموظفين لمجمل تلك الإجراءات التي من شأنها التخفيف من آثار الأزمة وتداعياتها، وسط آمال برفد الخزينة بمساعدات قريبة من الأشقاء والأصدقاء".