نابلس - النجاح - استعرضت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) جهودها لدعم قطاع التعليم الفلسطيني، ومختلف المشاريع والبرامج والأنشطة التربوية التي تخصصها لفائدة دولة فلسطين.

جاء ذلك خلال مشاركة قطاع التربية بالمنظمة، اليوم الثلاثاء، في اجتماع مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين و"الأونروا"، في العاصمة المصرية القاهرة.

وأشار مدير البرامج في قطاع التربية أحمد الزنفلي إلى رؤية المنظمة التي تُشدد على التصدي لكل أشكال الحرمان من التعليم لجميع الأطفال والشباب، وتكثيف الجهود ومواصلة الدعم للمؤسسات التعليمية الفلسطينية.

كما ناقش المجتمعون كيفية الارتقاء بجميع مكونات العملية التربوية في المؤسسات التعليمية التابعة لوكالة "الأونروا"، والمتمثلة في الأبنية والتجهيزات المدرسية، والكتب الدراسية، وأوضاع المعلمين والعاملين، والتدريب المهني، والإرشاد التربوي، والمنح الدراسية، وتوفير التعليم لأكثر من نصف مليون فلسطيني في الأراضي العربية المحتلة.