رام الله - النجاح -  أطلع سفير دولة فلسطين لدى بوليفيا محمود العلواني، رئيس مجلس النواب البوليفي فريدي ماماتي، ورئيس مجلس الشيوخ اندرونيكو رودريغيز، على آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية وانتهاكات الاحتلال المتصاعدة ضد المواطنين وممتلكاتهم وأرضهم ومقدساتهم.

وتطرق السفير العلواني، خلال لقائه المسؤولين البوليفيين، كل على حدة، إلى خطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ومطالبته بعقد مؤتمر دولي للسلام.

وشدد ماماتي ورودريغيز على موقف بوليفيا الثابت ودعمها للقضية الفلسطينية وتأييد مجلسيهما لحل عادل للقضية الفلسطينية بناء على الشرعية الدولية وقراراتها المتعلقة بالموضوع على أساس قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة قابلة للعيش على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وأبديا رغبتهما بدعوة السفير العلواني لإلقاء محاضرة في مجلس النواب لشرح الوضع الفلسطيني في القريب العاجل، وترتيب احتفال رسمي في المجلس لمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني وإصدار البيانات المؤيدة للقضية في جميع المناسبات.