رام الله - النجاح - وقّعت وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة "أنيرا"، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم تهدف إلى تمكين الأسر الفقيرة والمهمشة، خاصة الأسر التي ترأسها نساء، في إطار تنفيذ مشروع "المرأة تستطيع".

ووقّع المذكرة وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني ومدير مؤسسة "أنيرا" في رام الله ناصر قادوس، في مقر الوزارة برام الله، بحضور مدير عام الإدارة العامة للجمعيات الخيرية في الوزارة رولا نزّال، ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفقر سامر علاونة، ومدير دائرة التمكين الاقتصادي مراد موقدي.

ويهدف المشروع إلى تحسين حياة الأسر التي ترأسها نساء في الضفة الغربية وقطاع غزة، من خلال التدريب وتوفير التمويل الأولي لتطوير الأعمال الصغيرة، والإرشاد وأنشطة بناء القدرات.

وقال مجدلاني إن "الوزارة تولي أهمية كبيرة للتمكين الاقتصادي والاجتماعي، والذي يشكّل الشريان الرئيسي لعمل الوزارة وفقًا لاستراتيجيتها التنموية، خاصة للأسر التي ترأسها نساء".

وأكد أهمية المذكرة، موضحًا أنها استمرار للتعاون المشترك والمستمر بين الوزارة ومؤسسة أنيرا.

كما أكد حرصه على تطوير التعاون مع المؤسسة ليشمل مختلف برامج التنمية الاجتماعية، حاثًا المؤسسات الدولية على العمل لدعم صمود شعبنا وتقديم المساعدة من أجل النهوض بواقع النساء.

وأضاف: "نسعى إلى المزيد من التعاون مع مؤسسة أنيرا لإنشاء المزيد من المشاريع التنموية وتطوير بعض المشاريع القائمة، واستهداف المناطق الأكثر تهميشًا في جنوب الخليل والأغوار وقلقيلية، وجنوب غرب القدس".

وأشار مجدلاني إلى أن توفير المساعدات لأهلنا في قطاع غزة، وإقامة المزيد من مشاريع التمكين، يشكّل هدفًا حيويًا بالنسبة للوزارة، وذلك لتخفيف معاناة الأسر ومحاولة تخفيف فجوة الفقر والاحتياج في القطاع والتي تزداد بشكل ملحوظ يوميًا".

بدوره، قال قادوس إن مؤسسة "أنيرا" تتطلع إلى العمل بشكل أوثق مع وزارة التنمية الاجتماعية، لتمكين النساء ودمجهن بعجلة التنمية المستدامة في فلسطين.

واستعرض أبرز المشاريع التي قامت بها المؤسسة في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، بناءً على قواعد بيانات الوزارة، والتي شملت مشاريع الثروة الحيوانية والمشاريع الزراعية والمحلات التجارية، مثنيًا على جهود الوزارة في متابعة المشاريع.

وتقضي مذكرة التعاون بتوفير وزارة التنمية الاجتماعية لقوائم بالأسر المحتاجة في المناطق المستهدفة، والمساعدة في اختيار المستفيدين بناءً على معايير متفق عليها بشكل متبادل، وتقديم الدعم الفني والإرشاد لدراسات الجدوى التي ستجريها مؤسسة "أنيرا" للتدخلات المحتملة.

كما تلتزم الوزارة بتقديم الدعم الفني والتوجيه والمتابعة أثناء تنفيذ المشروع وبعد ذلك، بمجرد اكتمال دور "أنيرا" في تنفيذ المشروع، في حين، ستقوم مؤسسة "أنيرا" بالإشراف على الموقع والتوثيق والرصد والتقييم وإجراء دراسة الجدوى، بما في ذلك تكليف مستشارين بإجراء تقييم أساسي وتقييم نهائي للمشروع.