النجاح - استشهد، اليوم الأحد، مواطن برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة برقين، غرب جنين.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة برقين فجرا، وحاصرت احد المنازل، وإثر ذلك اندلعت مواجهات عنيفة أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة  اربعة منهم بجروح، واعتقال شابين.

وفي وقت لاحق، اعلن مستشفى ابن سينا في جنين، استشهاد الشاب أسامة ياسر صبح (22 عاما)، متأثرا باصابته برصاص الاحتلال في بلدة برقين.

وتجوب في هذه الأثناء مسيرات في جنين ومخيم جنين، تنديدا باعتداءات الاحتلال واستشهاد مواطن .