نابلس - النجاح - طالب الدكتور محمد اشتية، رئيس الوزراء الفلسطيني، بالضغط على إسرائيل؛ لإلزامها بدفع كامل المستحقات المالية المحتجزة لديها.

جاء ذلك خلال لقائه، مع وزير خارجية النرويج، إين ماري إريكسن سوريد، اليوم الخميس، عبر خاصية (فيديو كونفرانس)، لبحث آخر التطورات السياسية والاقتصادية، إضافة إلى ترتيبات عقد مؤتمر المانحين، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

واستعرض رئيس الوزراء الوضع المالي والظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها فلسطين، والتي فرضها الحصار المالي لإدارة ترمب، إضافة إلى جائحة "كورونا"، والحاجة إلى تعزيز الإمكانيات المالية والتعافي الاقتصادي.


وبحث اشتية خلال الاجتماع سبل عقد اجتماع المانحين في أسرع وقت ممكن بعد تأجيل عقده ونقله من نيويورك إلى النرويج وجاهيا، وأن تكون على رأس أولويات هذا الاجتماع الحديث عن مسار سياسي ينهي الاحتلال، كونه المتسبب الرئيسي في الأزمة السياسية والاقتصادية التي نواجهها، بالإضافة الى تعزيز العلاقات الثنائية ما بين فلسطين والنرويج.