نابلس - النجاح - أخلت وزارة التنمية الاجتماعية، المسنين النزلاء في "جمعية بيت الأجداد لرعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة" الواقع في بلدة دير الغصون في محافظة طولكرم، وذلك بعد ثبوت تعرض المسنين النزلاء في البيت للعنف الجسدي واللفظي من قبل رئيس الجمعية وبعض العاملين فيها، إضافة لحرمان المسنين من وجبات الطعام.

ويأتي القرار بناءً على النتائج الصادرة عن لجنة التحقيق التي شكلها وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني بعد ورود معلومات لمديرية التنمية الاجتماعية في طولكرم من قبل محافظة طولكرم (لجنة السلامة العامة)، وقد ثبت بشكل قطعي ممارسة العنف وسوء المعاملة الممنهج في الجمعية رغم الزيارات المكثفة التي أجراها مرشدو المديرية وتحذيراتهم بشأن تصويب الأوضاع في الجمعية.

وقال الوزير مجدلاني "إن الوزارة أوقفت شراء الخدمة من الجمعية لارتكابها العديد من التجاوزات والمخالفات بحق المسنين." وأضاف "تم نقل المسنين البالغ عددهم 35 مسناً ومسنة بالتعاون مع شرطة محافظة طولكرم والأمن الوطني وإسعاف جمعية الهلال الأحمر والخدمات الطبية إلى عدد من الجمعيات الأخرى لضمان حصولهم على أفضل الخدمات وحفظ كرامتهم." وأوعز مجدلاني بإحالة الملف إلى الإدارة العامة للشؤون القانونية من أجل ملاحقة المتورطين في الإساءة ومن ثم التوجه للنيابة العامة ومن ثم القضاء وفقاً للتوصيات التي خرجت بها لجنة التحقيق.