نابلس - النجاح - قمعت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء، اعتصاما في قرية التوانة جنوب شرق يطا جنوب الخليل، مما أدى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال.

وكان المواطنون قد نصبو خيمة اعتصام في قرة التوانة، احتجاجا على التوسع الاستيطاني والاعتداء على ممتلكات المواطنين، والتي دعت لها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ولجان الحماية والصمود، واقليم حركة فتح في يطا.

وقال منسق لجان مقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور إن قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت على المشاركين في الفعالية، واعتدت بالضرب على الصحفيين، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف.

كما احتجزت قوات الاحتلال عددا من الصحفيين والنشطاء، عرف منهم الصحفي مصعب شاور، والمسن سليمان الهذالين، ومحمد الهذالين، ومتضامنين أجانب، أفرج عنهم بعد ساعة من احتجازهم.

ومنعت قوات الاحتلال المشاركين في الفعالية من الوصول إلى منطقة الحمرة شرق التوانة، حيث يحاول مستوطنو "ماعون" و"حافات ماعون" السيطرة على بئر للمياه وأراضي المواطنين الزراعية في المنطقة، كما أنهم يمارسون اعتداءات يومية بحق المواطنين كحرق للمزروعات، وتقطيع للأشجار،  ومنعهم من الوصول الى أراضيهم تمهيدا للسيطرة عليها لصالح التوسع الاستيطاني.