وكالات - النجاح - أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، مساء اليوم الخميس، أنه لم تسجّل خسائر بالأرواح في صفوف أبناء جاليتنا في ولاية نيوجيرسي الأميركية، بعد إعصار (آيدا) الذي ضرب الولاية، مشيرةً إلى أنه سجّلت فقط خسائر مادية.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها "تطمئن أبناء شعبنا على سلامة جاليتنا في ولاية نيوجيرسي الأميركية إثر الإعصار الكبير الذي حصل في الولاية".

ولفتت "الخارجية" إلى أن مركز خدمات الجالية الفلسطينية أفاد بأنه لا توجد أي خسائر في أرواح أبناء الجالية وانما كانت الخسائر مادية، موضحةً أن المركز شكّل غرفة طوارئ ويعمل بالتنسيق مع الوزارة على مساعدة المتضررين من أبناء الجالية.

وتمنت "الخارجية" لأبناء الجالية الفلسطينية والعربية في الولايات المتحدة الأميركية، وللمجتمع الأميركي ككل، الصحة والسلامة، مؤكدةً على قدرة الولايات المتحدة على تجاوز هذه المحنة.

ولقي ما لا يقل عن 8 أشخاص مصرعهم في مدينة نيويورك وولاية نيوجيرسي الأمريكيتين إثر أمطار غزيرة سببها إعصار (آيدا)، بحسب إعلام محلي.