رام الله - النجاح - أعلن عضو اللجنتين المركزية لحركة فتح والتنفيذية لمنظمة التحرير عزام الأحمد، مساء اليوم الأربعاء، أن قمة ثلاثية "فلسطينية أردنية مصرية" ستعقد خلال أيام.

وذكر الأحمد خلال مقابلة مع برنامج "ملف اليوم" الذي يبث عبر "تلفزيون فلسطين" أن عقد القمة الثلاثية سيكون في القاهرة، حيث يأتي لتنسيق المواقف حول كافة المستجدات على الساحة.

ولفت إلى أن هناك اتصالات بدأت لعقد قمة عربية ولحسن الحظ ستكون بإدارة الجزائر حيث ستكون هي رئيسة القمة القادمة، معرباً عن أمله بأن تقوم الجزائر بدورها التاريخي بالتصدي لأي محاولة لضرب القضية الفلسطينية.

ونبه الأحمد إلى أن لقاءاً سيعقد الأسبوع القادم للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من أجل ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي بحيث يكون الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتحدث في الأمم المتحدة ويستند إلى قاعدة موحدة.

ونوه إلى أن القيادة الفلسطينية تعمل على توحيد الجهد العربي الذي انقسم بسبب ممارسات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ودعا الأحمد الأشقاء العرب إلى إعادة الدعم للقضية الفلسطينية عقب توقفه منذ سنوات، والذي تسبب بلجوء الحكومة الفلسطينية للبنوك واستهلاكها لقدراتها.

وحول إجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح الذي عقد أمس برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قال إن "الاجتماع كان شاملاً في كافة الأفرع التنظيمية والداخلية الفلسطينية والوحدة الوطنية والأوضاع السياسية المتعلقة بالصراع العربي الفلسطيني الإسرائيلي وأيضاً الهجمة الشرسة من جانب الاحتلال لابتلاع الاراضي الفلسطينية ومحاولات تصفية القصية الفلسطينية".

وأكد الأحمد على أن الوحدة الوطنية الفلسطينية هي الأساس للتصدي للاحتلال الإسرائيلي.

وشدد على أن المطلوب من الإدارة الأمريكية أن تمارس ضغطاً حقيقياً على دولة الاحتلال للانصياع لحل الدولتين.