نابلس - النجاح -  قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن أربعة أسرى في معتقل "ريمون"، شرعوا اليوم الأربعاء، بإضراب إسنادي، دعما للأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية، رفضاً لاعتقالهم الإداري.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن الدفعة الأولى من الأسرى الذين بدأوا بالإضراب الإسنادي، هم: براء عيسى من عناتا في القدس وهو محكوم بالسجن لـ15 عاماً، وطه الطروة من تفوح في الخليل ومحكوم 12 عاماً، ومالك السعدة من حلحول ومحكوم 17 عاماً، وقاسم مسالمة من بيت عوا ومحكوم بثلاث سنوات.

وأضافت أن دفعاً أخرى من الأسرى ستنضم لاحقاً لهذا الإضراب الإسنادي، ومن المتوقع أن يكون هناك العديد من الخطوات التصعيدية خلال الأيام المقبلة، في حال استمر الأسرى المضربون بمعركتهم، دون إيجاد حلول جدية لأوضاعهم.

يذكر أن 17 أسيرا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال لمدد مختلفة، رفضا لاعتقالهم  الإداري، وأقدمهم الأسير سالم زيدات، الذي يخوض معركته منذ 24 يوماً، والأسيران محمد اعمر ومجاهد حامد المضربان منذ 22 يوماً، والأسرى كايد الفسفوس ومحمود الفسفوس وجيفارا النمورة ورأفت الدراويش الذين يخوضون إضرابهم منذ 21 يوماً، والأسير ماهر دلايشة الذي يواصل إضرابه لليوم 16 على التوالي.

كذلك يواصل الأسرى علاء الدين علي، وأحمد عبد الرحمن أبو سل، ومحمد خالد أبو سل وفادي العمور، وأحمد نزال إضرابهم منذ 15 يوماً، والأسير مقداد القواسمة لليوم الـ14 على التوالي، ويوسف العامر منذ 7 أيام، وأحمد حمامرة منذ خمسة أيام، فيما يواصل الأسير محمد نوارة إضرابه ايضاً لليوم 11 على التوالي رفضاً لعزله الانفرادي.