نابلس - النجاح - أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي منازل حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية للمرة الخامسة خلال عام والاستيلاء عليها، واعتبرته جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية يحاسب عليها القانون الدولي، ويندرج في إطار عمليات ضم الضفة الغربية المحتلة المتواصلة بما فيها الأغوار، كما اعتبرته امتدادا للانقلاب الإسرائيلي على الاتفاقيات الموقعة.

ورفضت الوزارة، في بيان لها، اليوم الأربعاء، الصمت الدولي على هذه الجرائم والانتهاكات، خاصة تلك الدول التي تتغنى بمبادئ حقوق الإنسان وتدعي التمسك بحل الدولتين، وتساءلت: أين هي مواقف الدول التي تطالب بوقف إجراءات أحادية الجانب، وتطالب بإعطاء الحكومة الإسرائيلية فرصة؟