القدس - النجاح -  قال  أسامة القواسمي عضو المجلس الثوري لحركة فتح،و المتحدث الرسمي باسمها ، إن قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلية العنصرية باعتقال منى الكرد من منزلها في الشيخ جراح في القدس هو جريمة وتعبير مباشر عن عقلية التطهير العرقي ونظام الابرتهايد الاسرائيلي، وإصرار على تهجير أصحاب البيوت من منازلهم ومكان سكناهم، وضرب بعرض الحائط لكل الجهود الدولية، خاصة الأميركية والمصرية والأردنية ودول العالم.

وأفادالقواسمي في بيان اليوم الأحد، أن هذا الاعتقال يذكر العالم بنظام الفصل العنصري ونظام الابرتهايد الذي يتعامل مع المواطنين وفقا للعرق والدين واللون، كالذي سقط في جنوب افريقيا، ليطل على العالم بحلته الأكثر عنصرية من خلال ما تقوم به إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.