نابلس - النجاح - تعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، بعد غد الاثنين، اجتماعا برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث عدد من القضايا، التي تتعلق بتداعيات العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والحوار الداخلي.

وقال مجدلاني، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم السبت، إن الوضع قبل العدوان شيء، وما بعده شيء آخر، لا سيما وأن القضية الفلسطينية استعادت مكانتها على الساحة الدولية، خصوصا على الساحة الأميركية، وشهدت تعاطفا دوليا غير مسبوق، اضافة الى وحدة شعبنا واحتضانه للمقاومة في وجه الاحتلال.

وأضاف، ان الوضع الجديد يتطلب منا استثمار النتائج والصمود والمواجهة مع الاحتلال، وكيفية التعامل مع تداعيات العدوان، من حيث الوضع الاغاثي لشعبنا، والانعاش الاقتصادي، واعادة اعمار غزة الذي بادرت مصر الى اعادة الاعمار فيه بتفاهم دولي، وبالتنسيق مع دولة فلسطين.

كما شدد على أن هذا الملف يجب ان يربط بأفق سياسي حتى لا يتكرر الوضع مرة أخرى، وتدمر مقدرات شعبنا مجددا، مشيرا الى ان اجتماع اللجنة التنفيذية سيناقش ايضا الهدنة التي تلت وقف اطلاق النار، وضرورة ان تشمل كل فلسطين، خصوصا في القدس التي كانت انطلاقة الهبة الشعبية، اضافة الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تلتزم بميثاق منظمة التحرير، وتكون قادرة على معالجة كل الملفات.