وكالات - النجاح -  

أكد أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، أن إجلاء العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح، أو حدوث توتر أخر في المسجد الأقصى، قد يؤدي إلى تصعيد عنيف واشتعال الوضع من جديد، وحتى التدهور إلى الحرب.

وأشار بلينكن خلال حوار مع موقع (واللا) الإسرائيلي، إلى أن الإدارة الامريكية، تتفهم الحاجة إلى إعادة الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، معرباً عن تحفظه على ربط هذه القضية بإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي: "في غــــزة اليوم هناك احتياجات عاجلة، ويجب منح سكانها أمل وهذه هي الطريق الوحيدة لمنع حرب جديدة"، مضيفا: "إدارة بايدن لا تعتقد في المرحلة الحالية أن الظروف ناضجة لحصول تقدم ملحوظ في عملية السلام، وحاصة بسبب الأزمة السياسية في إسرائيل".