رام الله - النجاح - أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ ، اليوم الثلاثاء، أن إعلان وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن عن إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية هو من أهم القرارات السياسية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية الجديدة.

وأوضح الشيخ في تصريح صحفي لـ "تلفزيون فلسطين"، أن إعلان إعادة فتح القنصلية يعني سقوط صفقة القرن تماماً، والتي بسببها تمت محاصرتنا من الأمريكان والإسرائيليين والأصدقاء قبل الأعداء.

ولفت إلى أن الرئيس الفلسطيني أعلن ضرورة إعادة إعمار قطاع غزة فوراً ووجه لرئيس الوزراء محمد اشتية بضرورة التواصل مع دول العالم للبدء بإعادة الإعمار في ظل أن الآلاف أصبحوا مشردين وبلا مأوى عقب استهداف منازلهم.

ولفت الشيخ إلى أن ذلك "سيتم في إطار رؤية سياسية شاملة، لأننا لا نتعامل مع الجزئيات فنحن نتعامل مع قضية شعب، ومهمتنا أن نحمي هذا الشعب".

وقال: "يجب أن نخرج من الخطاب الحزبي الضيق، الكل يجب أن يرتقي بمسؤوليته لا أن تبقى الساحة الفلسطينية أسيرة لصراعات حزبية".

ونبه الشيخ إلى أن الرئيس عباس طرح على وزير الخارجية الأمريكي الرؤية الفلسطينية بضرورة رعاية الرباعية الدولية لأي مفاوضات لأن مرجعيتها هي قرارات الشرعية الدولية التي تتحدث عن انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

وبين أن الوزير الأمريكي أكد أن الإدارة الأمريكية تعتمد سياسة حل الدولتين في رؤيتها، وكذلك ملتزمة بضرورة وقف الإجراءات أحادية الجانب، وكما تحدث عن أن الاستيطان غير شرعي وأنه ضد سياسة التهجير.