نابلس - النجاح -  أصيب عشرات المواطنين، اليوم الجمعة، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وآخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة خرجت احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأفاد عضو اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في القرية سليم أبو جيش، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

كما أصيب عدد آخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم صحفي، في المواجهات التي مازالت مستمرة.

وأوضح أبو جيش أنه جرى نقل عدة إصابات بالرصاص المطاطي للمستشفى بمركبة الإسعاف والسيارات الخاصة.

وأدى المواطنون صلاة الجمعة وسط القرية، قبل أن ينطلقوا في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن، رفضا لإقامة البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي المنطقة الشرقية.

وتشهد القرية منذ عدة أشهر، مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.