النجاح - طالب الاتحاد الدولي للصحفيين، اليوم الخميس، بتحرك دولي عاجل لمحاسبة اسرائيل على استهدافها المقصود للصحفيين والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة.

وأعرب الاتحاد الدولي للصحفيين، في بيان، عن تضامنه مع كافة الصحفيين الفلسطينيين، والدوليين العاملين في فلسطين، الذين تم استهدافهم، مطالبا الحكومة الإسرائيلية بتقديم تعويضات للمؤسسات الإعلامية عن الخسائر المادية التي لحقت بها.

وأشار إلى أن الطائرات الإسرائيلية قصفت ليلة 11 أيار/مايو برج الجوهرة في مدينة غزة، الذي يضم مكاتب 13 مؤسسة اعلامية ومنظمة غير حكومية، وهي: الوكالة الوطنية للإعلام، وصحيفة فلسطين، وقناة العربي، وقناة الاتجاه العراقية، وقناة النجباء، والقناة السورية، وقناة الكوفية، وقناة المملكة، ووكالة APA، ووكالة سبق 24، والبوابة 24، ومنتدى الاعلاميين الفلسطينيين، والمنتدى الفلسطيني للحوار الديمقراطي والتنمية، كما تضررت مكاتب قناة الجزيرة الذي يقع في بناية مجاورة للبناية المستهدفة.

وقال أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي، " نتضامن مع جميع الصحفيين الفلسطينيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين في هذه الأوقات الصعبة، على المجتمع الدولي ألا يتعامى عن الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان، والاستهداف المقصود للمؤسسات الإعلامية والصحفيين، فهناك حاجة للقيام بتحركات عاجلة لمحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم على المستوى الدولي".

وقد قام الاتحاد الدولي للصحفيين في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي بتقديم شكوتين إلى مقرري الأمم المتحدة ضد الاستهداف الممنهج للصحفيين العاملين في فلسطين، وفشلها في اجراء تحقيق فعال في قتل الصحفيين.

 وبحسب ما جاء في الشكاوي فإن هذه الاعتداءات هي "انتهاك للحق في الحياة، وحرية التعبير والقانون الدولي وقد ترقى إلى جرائم حرب".

يشار إلى أن الطيران الحربي الاسرائيلي استهدف ايضا يوم امس برج الشروق في مدينة غزة، والذي يضم مكاتب ومقار 15 مؤسسة اعلامية، هي: قناة روسيا اليوم، التلفزيون الالماني ZDF، تلفزيون دبي، قناة روسيا اليوم بالانجليزية، قناة الجزيرة الانجليزية، قناة برس، جريدة الحياة الجديدة، قناة الأقصى، اذاعة الأقصى، قناة القدس اليوم، قناة دبي 12، مرئية الأقصى، مؤسسة طيف الاعلامية، مؤسسة هنا القدس الاعلامية، شركة فلسطين للانتاج الإعلامي.