رام الله - النجاح - كشف أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفريق جبريل الرجوب، عن استمرار القيادة بحشد الضغوط الإقليمية والدولية على إسرائيل لإجراء الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة، مشدداً على أن إجرائها فيها "حق فلسطيني غير قابل للنقاش".

وأكد الرجوب في حوار خلال برنامج " فلسطين تنتخب" عبر اذاعة صوت فلسطين، على وجود موقف وطني موحد حول ثلاث ركائر؛ باعتبار أن الانتخابات هي الطريق لإنهاء الانقسام وبناء الشراكة وتجديد الشرعيات، وبأنها شكل من أشكال الصدام مع الاحتلال، وعلى أن يتم إجرائها في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بما فيها القدس.

وأَوضح الرجوب أن المعركة الآن هي لإجبار إسرائيل على عدم عرقلة إجراء الانتخابات في القدس، مشيراً إلى وجود إجماع دولي على ضرورة إجرائها، وبأن لا أحد يبحث عن سلم للاحتلال.

وبين أن القيادة تعمل على أساس أن الانتخابات ستجرى في مواعيدها، مضيفاً أنه لن يكون هناك تلاعب في الالتزامات الوطنية.

وأكد أن الاحتلال لا يريد إنهاء الانقسام وتجديد شرعية النظام السياسي الفلسطيني؛ وبالتالي فهو يحاول منع إجراء الانتخابات أو إجرائها على مقاسة لتطبيق خطة ترمب نتنياهو.