نابلس - النجاح - أعلن وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب اليوم الأحد، عن البروتوكول الخاص لصلاة الجمعة والتراويح لشهر رمضان المبارك، وفق الإجراءات والتدابير الوقائية.

وقال أبو الرب إن الوزارة نسقت هذا الأمر مع الحكومة والجهات الطبية المختصة في ظل انتشار وباء "كورونا".

وبين أبو الرب أنه تقرر فتح المساجد أمام المصلين لأداء صلاة التراويح في المناطق الخالية من الإصابة، مشيرا إلى أنه تم التعميم على كافة الأئمة والخطباء باختصار القراءة في الصلاة والاكتفاء بأداء الصلوات دون إعطاء دروس وعظية، وألا تزيد مدة صلاة العشاء والتراويح عن نصف ساعة .

وأكد ضرورة استمرار المصلين باتخاذ إجراءات السلامة الصحية المعمول بها، وإحضار سجادة الصلاة  وارتداء الكمامة والتباعد بين المصلين، موضحا أنه تم التنسيق لتوفير كافة إجراءات السلامة العامة الموصى بها صحيا في كل مسجد، وأنه ستتم متابعة إجراءات السلامة في كل مسجد وإغلاق المساجد التي لم يلتزم مصلوها بالتعليمات .

وبخصوص صلاة الجمعة، قال أبو الرب إنه تم تجهيز الترتيبات كافة لإقامة صلاة الجمعة بالساحات العامة، وتم الاتفاق على الأماكن والساحات التي سيتم الصلاة فيها.

ودعا أبو الرب، في نهاية اللقاء، المولى عز وجل "أن يحفظ أبناء شعبنا من كل سوء، وأن تنعم بلادنا فلسطين وبلاد المسلمين والبشرية جمعاء بالخير والسلامة، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والسلامة والإسلام، وأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال".