نابلس - النجاح - من المقرر أن يلتقي رئيس لجنة الانتخابات المركزية د. حنا ناصر بالأمناء العامين للفصائل في رام الله غداً الأربعاء، لبحث موضوع الترشح الذي سيبدأ في الـ 20 من الشهر الجاري باعتبار مرحلة الترشح، أهم مراحل العملية الانتخابية وأكثرها حساسية.
وقال المتحدث باسم اللجنة، فريد طعم الله في تصريح لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية اليوم الثلاثاء، إن هذا الاجتماع له أهمية خاصة ويأتي في سياق الاجتماعات الدائمة والمستمرة التي تعقدها اللجنة مع الفصائل والقوى الوطنية.


وأضاف طعم الله أن رئيس لجنة الانتخابات د. حنا ناصر سيتحدث مع الأمناء العامين عن الترشح بشكل عام وشروط الترشح وبعض القضايا الإجرائية والقانونية في موضوع الترشح والاستماع الى وجهة نظر الفصائل ومناقشتهم والرد على استفساراتهم بخصوص عملية الترشح واطلاعهم على مجمل العملية الانتخابية والظروف السياسية التي تحيط بإجرائها.


من جهة ثانية، قال طعم الله: إن لجنة الانتخابات افتتحت أمس 1090 مركز نشر واعتراض بهدف اطلاع المواطنين على بياناتهم في حال وجود خلل فيها لتعديلها وأيضا لتمكين المواطنين من الاعتراض على وجود أي ناخب مسجل ويعتقد أنه تنقصه أحد شروط الاقتراع.


وبيّن أن أي مواطن يرغب بتقديم الاعتراضات عليه التوجه لمركز الاعتراض وتقديم طلب مكتوب وهناك نماذج خاصة بذلك، ويتم رفع الطلب للجنة الانتخابات للبت فيه وفي حال كان هناك اعتراض على قرار اللجنة بالإمكان التوجه للطعن في القرار بمحكمة قضايا الانتخابات.


وأضاف طعم الله أنه حسب القانون فإن هناك ثلاثة أيام ما بين تقديم الطلب والرد عليه من قبل اللجنة وبعد ذلك هناك ثلاثة أيام أمام المواطن لتقديم الطعن للمحكمة التي ستنظر في الطعن خلال خمسة أيام كحد أقصى بحيث يكون قرارا نهائيا وغير قابل للطعن.


وأشار إلى أن محكمة قضايا الانتخابات هي محكمة مختصة بكل ما يتعلق بالعملية الانتخابية من طعونات وشكاوى بحيث تكون طبيعة عملها سريعة اتخاذ الأحكام وتكون قرارتها غير قابلة للطعن أمام أي محكمة أخرى.