نابلس - النجاح - توقع الراصد الجوي ليث العلامي، أن تشهد الحالة الجوية في الأراضي الفلسطينية خلال الأيام القادمة "انقلاباً جذرياً"، لافتاً إلى وجود ثلاثة سيناريوهات محتملة.

وقال العلامي إن الخرائط الجوية تشير لـ"انقلاب جذري على الأجواء" وحالة جوية مختلفة عما نعيشه هذه الأيام من أجواء ربيعية.

وأوضح أن هناك كتلة هوائية شديدة البرودة من أصل قطبي مندفعة من شمال أوروبا وروسيا إلى جنوب "القارة العجوز" وتمتد إلى منطقة الحوض الشرقي للمتوسط بما فيها بلاد الشام وفلسطين.

وتوقع العلامي وصول هذه الكتلة الهوائية إلى الأجواء الفلسطينية اعتبارا من مساء الثلاثاء المقبل وتستمر لنهاية الأسبوع وأكثر.

وحسب العلامي، فإنه خلال تأثير الكتلة الهوائية سنشهد انخفاضا كبيرا على درجات الحرارة وهبوب الرياح وهطول الأمطار وربما الثلوج تكون في زيارة لجبال الضفة وفلسطين بشكل عام للمرة الأولى منذ نحو 6 سنوات.