نابلس - النجاح - أكدت مصادر فلسطينية مطلعة، صباح اليوم الاثنين، تأجيل جلسة الحوار الوطني التي كانت ستعقد في العاصمة المصرية القاهرة، لبحث ملف الانتخابات والمرسوم الرئاسي بشأنها.

وأرجعت بعض المصادر عملية التأجيل إلى أسباب تتعلق بالجانب المصري والاستعدادات لاستضافة الحوار خاصةً وأن الفصائل شكلت الوفود التي ستنوب عنها، مشيرةً إلى أن بعض الأمور المتعلقة بترتيبات عقد الجلسة دفعت إلى تأجيلها.

من جهته قال جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، إن الحوار الوطني سينطلق في الثامن من الشهر الجاري في العاصمة المصرية القاهرة، كما نقل عنه تلفزيون فلسطين.

وأضاف أن الوفود المشاركة في الحوار ستصل إلى القاهرة في السابع من الشهر الجاري.

من جهته أوضح عضو المكتب السياسي حركة حماس، موسى أبو مرزوق، إنه تقرر تأجيل اجتماع الفصائل في القاهرة، إلى ما بعد 15 شباط/ فبراير، دون الكشف عن أسباب التأجيل.

وسيبحث الاجتماع بالأساس في المرسوم الرئاسي الذي أصدره الرئيس محمود عباس منتصف الشهر الماضي بتحديد إجراء الانتخابات التشريعية في الثاني والعشرين من أيار، والرئاسية في الحادي والثلاثين من تموز، وانتخابات المجلس الوطني في الحادي والثلاثين من آب خلال العام الجاري.