النجاح - حذر مدير دائرة العمل الشعبي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله ابو رحمة من تصاعد اعتداءات المستوطنين، خاصة مع إعلان الاحتلال عن جولة انتخابات جديدة في الكنيست الإسرائيلية في آذار/مارس المقبل.

وقال أبو رحمة في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الخميس، إن خطورة تلك الاعتداءات تكمن في انها مخططة من قبل عصابات ترتكبها بصورة منظمة، مشددا على ضرورة الاستفادة من دروس عام 1948 وعصابات الاجرام التي انتشرت في مختلف القرى والبلدات، والعمل على تفعيل لجان الحراسة فيها لقطع الطريق على المستوطنين والتصدي لهم.

وأعلن عن سلسلة من الفعاليات ستنظم غدا الجمعة في مناطق بيت دجن، والراس في سلفيت، والمغير وكفر مالك قرب رام الله، حيث تم زرع البؤر الاستيطانية فيها.

واشار أبو رحمة الى أن مشاورات تجري لتنظيم فعاليات مماثلة في دير جرير، لإزالة البؤرة الاستيطانية التي تم وضعها على أراضي القرية أمس.