لقاء حواري - النجاح - عقد مركز إعلام جامعة النجاح الوطنية في نابلس، وبالتعاون مع مؤسسة بيت الصحافة، اليوم الخميس لقاءً حواريا بعنوان "جهوزية وزارة التنمية الاجتماعية لمرحلة التعايش مع جائحة كورونا"، وذلك ضمن أنشطة مشروع تعزيز الإعلام الحر والمستقل في فلسطين.

وهدف اللقاء إلى مناقشة دور وزارة التنمية الاجتماعية خلال جائحة كورونا في فلسطين على عدة أصعدة، ومدى تأثير الجائحة على عدة فئات معينة في المجتمع الفلسطيني من زيادة نسب البطالة والعنف وازدياد اعداد المستفيدين من الوزارة والتحديات التي تواجهها في ذات الوقت مع الواقع الصعب الذي يواجه الكل الفلسطيني.

واستضاف اللقاء وزير التنمية الاجتماعية الدكتور أحمد مجدلاني، عبر تقنية "الزوم"، ومجموعة من الصحفيين والجمعيات والمؤسسات الإغاثية والنسوية من مدينة نابلس.

واستعرض مُيسِّر اللقاء الصحفي بكر دراغمة مفهوم التنمية والقدرة على تطبيقها في ظل جائحة كورونا، اضافة لمعاناة العالم صحيا واقتصاديا، كما وسلط الضوء على واقع المواطن الفلسطيني مع زيادة حالة البطالة والفقر وتراجع الإقتصاد ما ينعكس على التنمية.

من جهته، تحدث د. أحمد مجدلاني عن الخطط التي تتبعها الوزارة لمساعدة الفئات المحتاجة، كما استعرض بالأرقام والنسب المساعدات التي تم تقديمها عبر الوزارة وعبر صندوق "وقفة عز" خلال الجائحة لفئات مختلفة منها العاطلين عن العمل وعمال المياومة، موضحا ان أكثر من ثلاثة الاف أسرة استفادت من الصندوق، كما وشدد على أهمية دعم المرأة من خلال برامج الوزارة المختلفة مؤكدا أن حوالي 80% من برامج التمكين الاقتصادي موجهة لنساء ترأس أُسَر.

وفي سياق آخر أكد مجدلاني ان هنالك عدة برامج للمستفيدين خاصة فئة المعاقين من خلال تقديم مساعدات تتعلق بالتأمين والأطراف الصناعية المجانية وغيرها، ونوه قائلا: "ليس كل معاق بحاجة لدعم وزارة التنمية الاجتماعية، والدعم موجه لمن هم بحاجة فقط".

بدورها، أكدت منسقة المشروع  في الضفة نورهان مصري على أهمية هذه اللقاءات التي من شأنها فتح باب الحوار بين المؤسسات على اختلافها وصناع القرار والذي من شأنه بناء جسور من الشفافية بين المواطن والحكومة على حد سواء مما يساعد في تنمية بيئة ديمقراطية تعزز من الحرية والاستقلالية في فلسطين تحديدا الحرية الاعلامية، وهذا هو هدف المشروع الذي نعمل عليه في مركز اعلام جامعة النجاح بالشراكة مع بيت الصحافة الفلسطيني.