رام الله - خاص - النجاح - أكد وزير الثقافة، عاطف أبو سيف، مساء اليوم الأحد، أن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني هو يوم تقسيم فلسطين، ويوم عدم قدرة المنظمات الدولية في احقاق الحق الفلسطيني، مشيرا إلى أن المثقفين والفنانين كان لهم دور كبير في حمل المقولات الحقيقية عن الانسانية والتعبير عن الضحية.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن وزارة الثقافة تواصلت مع العديد من الفنانين والشعراء والكتاب والمثقفين العرب، لما تتعرض له المنطقة العربية من محاولة مساس، موضحا أننا رأينا بعض المواقف التي لا تمثل العرب، كما قامت الوزارة باطلاق مبادرة شارك فيها 50 فنانا من مختلف الدول في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن بعض الدراما العربية قدمت نماذج سيئة في رمضان الماضي وتحويل مفاهيم الصراع العربي الاسرائيلي، داعيا إلى النضال من أجل تثبيت الرواية الفلسطينية.

وشدد على أن دور الثقافة يكمن في تثبيت الهوية الفلسطينية والعربية الثقافية ونشرها على حقيقتها في كل العالم.

وبين أن الرواية الفلسطينية اساسية وهامة في الرواية العربية كما الشعر.

ودعا إلى مواجهة الرواية الدخيلة عبر منصات التواصل الاجتماعي، ومحاولاتهم الدايمة لاختراق جدار الرواية العربية.

وأكد على أن الوزارة أطلقت البرنامج الوطني لتعزيز وحماية الرواية الفلسطينية في الرواية العربية.