النجاح - عرضت وزيرة المواصلات في حكومة الاحتلال، ميري ريغيف، يوم أمس الاحد، خطّة استراتيجيّة بعيدة المدى، لشبكة مواصلات جديدة تربط بين المستوطنات في الضفة الغربيّة.

وعرضت ريغيف الخطّة أمام رؤساء المستوطنات في الضفة الغربيّة، وأمام رؤساء ما تسمى "الإدارة المدنيّة" للاحتلال في الضفّة.

وحسب موقع عرب (48) فإن الخطّة تتضمن مخطّطات للعشرين عامًا المقبلة، وتشمل شوارع التفافية، تصل بين المستوطنات وشوارع أفقية وعموديّة جديدة.

كما وتضمّ الخطة مشاريع جديدة، منها شارع جديد يحمل رقم 80 سيحوي مقاطع من شوارع قائمة الآن، سيصار إلى تطويرها وأخرى جديدة.

بالإضافة إلى شوارع جديدة للربط بين شارعي 80 و90، كما ستضمّ الخطّة شوارع التفافيّة جديدة، ستسمّى "التفافي حوارة" و"التفافي بيت أمّر" و"التفافي العروب"، بالإضافة إلى تطوير وتوسيع شارع 55 من شارع 6 حتى شارع 60.

وسيقام شارع جديد، يصل حاجز قلنديا بمدينة القدس، وتوسعة شارع 437 في منطقة حاجز حزما وشارع 375 من مستوطنة (تسور هداسا) في القدس، وحتى مفترق حوسان، وتوسعة شارع 446 بين مستوطنتي (شيلات وموديعين).

 بالإضافة إلى توسعة شارع 505 بين مستوطنتي (تبواح وأرئيل).