نابلس - النجاح - أكدت وزارة التربية والتعليم ،مساء اليوم الأأربعاء ،استمرار العملية التعليمية وفق خطتها دون أي تغيير، وإبقاء أبواب المدارس مشرعة، والمحافظة على جذوة التعليم متقدة في كل مدرسة وفي كل بيت.

وثمنت دور الأسرة التربوية في تنفيذ خطة العودة للمدارس التي أقرتها الحكومة، والمستندة إلى نظام التعليم المدمج، وبروتوكول صحي يوفر مقومات التعليم الآمن، بعد غياب الطلبة عن مدارسهم لما يزيد على ستة أشهر.

وأهابت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، بمعلميها ومعلماتها بالاستمرار في تحمل أعباء تأدية رسالتهم السامية، في ظل التحديات الجسام التي يواجهها شعبنا الفلسطيني.

وقد اعلن اتحاد المعلمين  اليوم الاربعاء أنه بدءا من الثلاثاء المقبل، سيتم التحول للتعلم عن بعد بشكل كامل، وعدم توجه المعلمين للمدارس، على إثر استمرار الأزمة المالية وعدم الانتظام في صرف الرواتب.

وطالب الاتحاد ، وزارة التربية والتعليم بتنظيم عمل المعلمين والموظفين في المديريات.

 وقال:" إن يومي الأحد والإثنين المقبلين يومان تحضيريان للانتقال للتعلم عن بعد، داعياً للعمل على تحقيق ذلك في الأيام المذكورة".

وأضاف  الاتحاد "إن الأزمة المالية الحالية تعصف بكل المكونات المجتمعية والمؤسساتية، وأن على الحكومة طرح خطتها للخروج من هذه الأزمة" .