وكالات - النجاح - قررت محكمة الاحتلال العسكرية الإفراج عن خمسة جنود من جيش الاحتلال الاسرائيلي، كانوا محتجزين في معسكر للتدريب، عقب نشر فيديوهات تظهر قيامهم بضرب وتعذيب عمال فلسطينيين بالقرب من الخليل، في تموز الماضي.

وادعت المحكمة أن اجراءات المحاكمة لا تتطلب استمرار احتجازهم حتى نهاية الاجراءات ، حيث طلبت الدولة وقف التنفيذ بحق ثلاثة من المتهمين، وإطلاق سراحهم، والافراج عن الاثنان الآخران تحت الإقامة الجبرية.

وكان المدعي العام قد قدم الشهر الماضي اتهامات ضد خمسة من ضباط جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث شملت اللائحة 14 تهمة، موثقة بفيديوهات أحد الجنود.