نابلس - النجاح - كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد مساء اليوم السبت أنه سيتم خلال الساعات القادمة الإعلان عن القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.

وأوضح خلال لقاء عبر تلفزيون فلسطين أنه يجب اليوم قبل الغد إنهاء سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة ، وإنهاء الانقسام، والمصالحة، وصولاً للشراكة الوطنية الكاملة.

وقال: "الانتخابات كانت جزءاً من المطروح في الحوار باجتماع الأمناء العامين"، مشيراً إلى أنه قبل تفشي كورونا كان الحديث عن الانتخابات، ورئيس لجنتها ذهب إلى غزة، ووصلنا إلى نقطة ايجابية، وجاءت بعدها كورونا، ثم مخطط "الضم".

وبخصوص موقف القيادة من الجامعة العربية، قال الأحمد إن اللجنة التنفيذية للمنظمة تدرس وضع الجامعة العربية، وكيفية التصرف معها خلال الأيام القادمة.

وأشار إلى أن الجامعة العربية يبدو أنها بدأت تخون نفسها من خلال هيمنة الإدارة الأمريكية عليها.

وبخصوص إقدام دول عربية أخرى للتطبيع مع إسرائيل، قال الأحمد، "لن نستغرب ولن نتفاجأ إذا أقدمت موريتانيا على التطبيع مع إسرائيل".

وعلى أهمية الانقسام خصوصا في هذا المرحلة شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح على إنهاء الانقسام، مشيرًا إلى أنه أساس لتحقيق الشراكة الوطنية الكاملة.