نابلس - مرح العبوة - النجاح - قال الكاتب والمحلل السياسي أحمد رفيق عوض، إن الحكومة الفلسطينية تتجه الى التعايش مع وباء كورونا بشكل لا يشوش الحياه العامة ويفكك المجتمع ويصل الى طرق مسدودة، مشيراً إلى أن الحكومة الفلسطينية تسعى كباقي الحكومات في العالم للتعايش مع الوبا.

وأضاف عوض في تصريحات خاصة لـ"النجاح": إن "الحكومة تدرك مشاكلها ونقاط الضعف فتوجهت الى سياسة التعايش ووعي المواطنين بالالتزام"، لافتاً إلى أنها ليست لديها سيطرة على المعابر والحدود والسيادة على كامل الاراضي الفلسطينية.

وتابع: "هناك مشكلة في تداخل القوانين  والديموغرافيا  والحكومة أيضا مضطرة أن تخضع لبروتوكولات منظمة الصحة العالمية، ولكن تطبيق بروتكولات الصحة العالمية غير متشابك بكل الدول ويختلف بين المدن المتقدمة والتي قوة المال و بين الدول النامية والفقيرة".

وأوضح عوض أن الحكومة وازنت بين الصحة والاقتصاد وهي معادلة ذهبية في هذا المرحلة، و هي تحاول أن تحافظ على عدم قدرتها على فرض سيادتها في مناطق كثيرة وما بين هيبتها و تمثيلها للفلسطينيين.

وشدد المحلل السياسي، على ضرورة التزام الشعب الفلسطيني بإجراءات الحكومة حتى لو لم تكن واضحة، لان الفايروس موجود "وشرس"، حسب وصفه.