النجاح - أكد حسين الشيخ وزير الهيئة العامة للشؤون المدنية، اليوم الخميس، إن الأولوية يجب أن تكون وطنية وللشعب الفلسطيني، مؤكداً أنه "سيقطع يده إذا كانت شريكة في ضرب النسيج الاجتماعي والوطني".

وتمنى الشيخ "لو أن شقيقه خليل استشهد وهو مطارد معه، وكنت أتمنى لو أن الرصاصة التي قتلته هي رصاصة اسرائيلية".

وناشد الشيخ خلال عزاء  شقيقه، اليوم، المواطنين والأقارب بالتمسك بالوحدة والنسيج الوطني للحفاظ على الدم الفلسطيني.

وأوضح أنه بسبب الظرف الصحي في البلاد بسبب وباء كورونا، لن يكون هناك بيت عزاء، موضحا أن العزاء الوحيد هو الترحم على الفقيد.

يذكر ان خليل الشيخ شقيق وزير الشؤون المدنية الفلسطيني، حسين الشيخ قتل مساء أمس، إثر إصابته بالرصاص الحيّ في منطقة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة، حيث أن الشجار نشب خلال محاولة صلح بين عائلتين في مدينة البيرة، شارك فيه الشيخ.