القدس - النجاح - دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية والمؤسسات والهيئات الدولية ذات العلاقة؛ إلى تحمل مسؤولياتهم القانونية والسياسية والأخلاقية وتوفير الحماية العاجلة للمقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية، ولأبناء شعبنا الأعزل، وضمان الحريات بما فيها حرية العبادة.

 كما دعت عشراوي، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إلى محاسبة ومساءلة دولة الاحتلال ومستوطنيها على جرائمهم وانتهاكاتهم المتصاعدة.

وأدانت بشدة تصاعد أعمال العنف وجرائم الكراهية المنظمة التي يمارسها المستوطنون المتطرفون ضد المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية، واصفة هذه الممارسات بأنها إشعال حرب دينية تحدث بحماية وتوجيه من الائتلاف الحكومي الإسرائيلي المتطرف.

واستنكرت عشراوي إحراق مستوطنين متطرفين، فجر اليوم، لأجزاء من مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة، وكتابة شعارات عنصرية على جدرانه.

وقالت: "إن هذه الاعتداءات الخطيرة والمعادية للأديان هي نتيجة فكر احتلالي متطرف قائم على العنصرية والتحريض والتشويه والكراهية، في ظل وجود تشريعات ترسخ التمييز وإقصاء الآخر وتتنصل من مساءلة ومحاسبة المجرمين".