نابلس - النجاح - قال أبراهام بورغ الرئيس الأسبق للكنيست الإسرائيلي، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هو من أوقف خطة الضم؛ لأنها لم تعد مناسبة له في هذه المرحلة.

وأضاف بورغ في مقابلة مع صحيفة "IL fatto Quotidiano" الإيطالية - نقلتها قناة i24news الإسرائيلية. "إن ترامب هو من أوقف خطة الضم، لأنها الآن لم تعد مناسبة له، ولم يعد لديه الوقت لمساعدة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على إنقاذ نفسه بضم الضفة الغربية وغور الأردن".

وأضاف "إن ترامب ونتنياهو يتملكهما جنون النرجسية، وعديما الضمير والأخلاق، وهما مستعدان للانقلاب على أي شخص فقط لإنقاذ نفسهما، والحفاظ على السلطة".

وأوضح إنه "من الصعب للغاية، إن لم يكن من المستحيل وضع توقعات حول سياسة الضم، لأنه لا توجد شفافية في هذه الخطة ولا أحد يعرف ذلك بالتفصيل".